منتدى روميساء و ريناد


عزيزى / الزائر..............عزيزتى / الزائره
مرحبا بكم فى منتديات
روميساء وريناد
قلعة المعرفة
نتشرف بان تنضم الينا وتشاركنا
فى اضافة ما هو جديد
فاذا رغبت بالمشاركة سجل معنا
واذا لم ترغب فمرحبا بك زائراً
مع تحيات ادارة المنتدى
المدير العام

منتدى روميساء و ريناد


 
الرئيسيةبوابتى الخاصةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 مرحباً بكم فى منتدى روميساء و ريناد للمعرفة و الثقافة و المعلومات العامة ...... انتظروا الجديد و المثير

تابع معنى اسم روميساء552
شاطر | 
 

 تابع معنى اسم روميساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير الموقع
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات: 90
نقاط: 4012
رقم العضوية: 1
السٌّمعَة: 2
تاريخ التسجيل: 26/10/2009
العمر: 41


بطاقة الشخصية
احترام القوانين:
200/200  (200/200)

مُساهمةموضوع: تابع معنى اسم روميساء   الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 2:13 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




الروميساء


لقب للصحابية الجليلة ام سليم

التى اشتهرت وافتخزت بأن تكون اول امرأه يكون مهرها الأسلام


اسمها ونسبها :


أم سليم اشتهرت بكنيتها واختلف في اسمها فقيل سهلة وقيل رميلة وقيل مليكة كما أنها وصفت

بأوصاف كثيرة منها الغميصاء أو الرميصاء او الروميساء

وهي أم سليم بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام بن جندببن عامر ابن غنم بن عدي بن النجار.

الأنصارية النجارية المدنية فهي من بني النجار أخوال رسول الله صلى الله عليه وسلم . لأن آمنة بنت وهب من بني النجار
أخوها:

حرام بن ملحان، الشهيد الذي قال يوم بئر معونة: (
فزت ورب الكعبة
) وذلك حين طعنه المشركون

من ظهره غدرا، بحربة خرجت من صدره رضي الله عنه. وقصة بئر معونة مسجلة في كتب السيرة

والبخاري ومسلم وأحمد وغيرهم .

وأسلمت مع السابقين إلى الإسلام من الأنصار


والآن هيا اخوانى و أخواتي الغاليات معي لكي نرى المواقف العظيمة لهذه المرأة المسلمة الصحابية الجليلة


الموقف الأول: أم سليم الأنصارية والزواج


لقد أولى الإسلام الزواج اهتما خاصا لما فيه من أثر عظيم في تكوين اللبنة الأولى للمجتمع،

فقال صلى الله عليه وسلم مخاطبا الأزواج: "فاظفر بذات الدين تربت يداك" .

وفي المقابل قال صلى الله عليه وسلم : " إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن

فتنة في الأرض وفساد عريض .

فإذا كان الأمر كذلك فتعالوا ننظر إلى أم سليم الأنصارية رضي الله عنها كيف كان زواجها في

الجاهلية والإسلام
عاشت في بداية حياتها كغيرها من الفتيات في الجاهلية قبل مجيء الإسلام فتزوجت مالك بن

النضر،
فلما جاء الله بالإسلام، وظهرت شمسه في الأفق واستجابت وفود من الأنصار أسلمت مع

السابقين إلى الإسلام وعرضت الإسلام على زوجها مالك بن النضر، فغضب عليها، وكان قد

عشش الشيطان في رأسه، فلم يقبل هدى الله، ولم يستطع أن يقاوم الدعوة لأن المدينة صارت

دار إسلام فخرج إلى الشام فهلك هناك

: والذي يظهر لي أن زوجها لم يخرج إلى الشام تاركا وراءه زوجته وابنه الوحيد إلا بعد أن يئس أن

يثني أم سليم عن الإسلام فصار هذا أول موقف يسجل لأم سليم رضي الله عنها وأرضاها لأننا

نعلم حجم تأثير الزوج في زوجته وأولاده،

فاختيار أم سليم الأنصارية الإسلام على زوجها في ذلك الوقت المبكر ينبيء عن عزيمة أكيدة،

وإيمان راسخ في وقت كان الاعتماد في تدبير البيت والمعاش وغير ذلك من أمور الحياة على الرجل،

ولم تكن المرأة قبيل مجيء الإسلام تساوي شيئا، فكونها أخذت هذا القرار من الانفصال بسبب

الإسلام عن زوجها الذي في نظرها يعتبر كل شيء في ذلك الوقت فيه دلالة على ما تمتاز به

هذه المرأة المسلمة من الثبات على المبدأ مهما كلفها من متاعب

زواجها في الإسلام

أما زواجها في الإسلام فذاك هو العجب بعينه ولم يتكرر في التاريخ مثله فعن أنس رضي الله عنه

قال: " خطب أبو طلحة أم سليم قبل أن يسلم فقالت: أما إني فيك لراغبة، وما مثلك يرد، ولكنك

رجل كافر، وأنا امرأة مسلمة، فإن تسلم فذاك مهري، لا أسأل غيره، فأسلم وتزوجها أبو طلحة


: الموقف الثاني: أم سليم الأنصارية مع ابنها أنس بن مالك في تربيته

حينما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة كانت الأنصار ومن كان فيها من المهاجرين

مشغولين باستقبال النبي صلى الله عليه وسلم فرحين مستبشرين بمقدمه صلى الله عليه

وسلم..
فأقبلت الأفواج لزيارته صلى الله عليه وسلم ، فخرجت أم سليم الأنصارية من بين هذه الجموع،

ومعها ابنها أنس
رضي الله عنهما
فقالت: يا رسول الله هذا أنس يخدمك ..

وبذلك فاشتهر أنس رضي الله عنه بخادم رسول الله صلى الله عليه وسلم .

: وكانت أم سليم رضي الله عنها بفطنتها وذكائها ترمي من وراء ذلك تحقيق مقاصد شرعية

عظيمة منها :
* أن خدمة النبي صلى الله عليه وسلم من أفضل القربات التي يتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى

فأحبت أن تنال هي وأبنها رضي الله عنهما أجرا عظيما عند الله تعالى

أن يتربى ابنها أنس في بيت النبوة ليتخلق بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم*

* ثم أرادت أم سليم أن تقدم لابنها أفضل جائزة تقدمها والدة لولدها،

وذلك حين جاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى بيت أم سليم فلما انتهى من حاجته وهم

بالرجوع قالت له أم سليم رضي الله عنها: " يا رسول الله إن لي خويصة" (تصغير خاصة) قال:

" ما هي؟! قالت: خادمك رضي الله عنه (قال أنس) فما ترك خير آخرة ولا دنيا إلا دعا لي (اللهم ارزقه مالا وولدا وبارك له) يقول أنس! فإني لمن أكثر الأنصار مال)


الموقف الرابع : أم سليم الأنصارية وشدة حرصها على التبرك بالنبي صلى الله عليه وسلم:


وفي رواية عند مسلم قال أنس
رضي الله عنه
: دخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم فقال

عندها (أي من القيلولة) فعرق وجاءت أمي بقارورة، فجعلت تسلت العرق فيها فاستيقظ فقال:

يا أم سليم ما هذا الذي تصنعين؟ قالت: هذا عرقك نجعله في طيبنا وهو من أطيب الطيب ".

ولكن ينبغي أن يعلم أنه لا يجوز التبرك بأحد غير النبي صلى الله عليه وسلم وهذا الأمر في حياته

أما بعد مماته .. فلا
ولم يثبت ذلك عن أحد من الصحابة ولا التابعين وهم أحرص الناس على فعل الخير ولما لم يفعل ذلك أحد منهم دل ذلك على أن التبرك خاص به صلى الله عليه وسلم...



من
مناقبها وفضائلها
:

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال دخلت الجنة فسمعت خشفة فقلت من هذا؟ قالوا هذه

الغميصاء بنت ملحان أم أنس بن مالك. والخشفة هي حركة المشي وصوته.


وكان النبي (
صلى الله عليه وسلم
) لا يدخل على أحد من النساء إلا على أزواجه إلا أم سليم

فإنه كان يدخل عليها فقيل له في ذلك فقال إني أرحمها قتل أخوها معي


وقالت ر
ضي الله عنها
: لقد دعا لي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ما أريد زيادة.



ومما يدل علي وفاء أم سليم بالعهد عن أم عطية رضي الله عنها قالت: أخذ علينا النبي صلى الله

عليه وسلم عند البيعة أن لا ننوح فما وفت منا غير خمس نسوة أم سليم وأم العلاء وابنة أبي

سبرة امرأة معاذ وامرأتان. أو ابنة أبي سبرة وامرأة معاذ وامرأة أخرى

ا ] أنها سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: ما من امرأين مسلمين يموت لهما ثلاثة

أولاد لم يبلغوا الحنث إلا أدخلهم الله الجنة بفضل الله ورحمته إياهم.(7)





المعنى اللغوى لاسم روميساء

قيل: المستترة او المغطاه

وقيل:ان الأصل فى الاسم هو الروميصاء ومع الوقت والنطق المتغير تحول الى روميساء وهى كحيلة العين
وذكر ايضا : بأنه اسم نهر فى الجنة والله اعلى واعلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://romayasser2010.yoo7.com
احمد البرادعى
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات: 1
نقاط: 1
رقم العضوية: 0
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 16/06/2010


مُساهمةموضوع: رد: تابع معنى اسم روميساء   السبت يونيو 19, 2010 9:26 am

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مدير الموقع
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات: 90
نقاط: 4012
رقم العضوية: 1
السٌّمعَة: 2
تاريخ التسجيل: 26/10/2009
العمر: 41


بطاقة الشخصية
احترام القوانين:
200/200  (200/200)

مُساهمةموضوع: رد: تابع معنى اسم روميساء   السبت يونيو 19, 2010 5:09 pm

مشكور عزيزى احمد و الى مزيد من المشاركات و الموضوعات القيمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://romayasser2010.yoo7.com
ghizlane
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات: 1
نقاط: 1
رقم العضوية: 0
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 10/03/2012


مُساهمةموضوع: رد: تابع معنى اسم روميساء   السبت مارس 10, 2012 10:03 am

مدير الموقع كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




الروميساء


لقب للصحابية الجليلة ام سليم

التى اشتهرت وافتخزت بأن تكون اول امرأه يكون مهرها الأسلام


اسمها ونسبها :


أم سليم اشتهرت بكنيتها واختلف في اسمها فقيل سهلة وقيل رميلة وقيل مليكة كما أنها وصفت

بأوصاف كثيرة منها الغميصاء أو الرميصاء او الروميساء

وهي أم سليم بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام بن جندببن عامر ابن غنم بن عدي بن النجار.

الأنصارية النجارية المدنية فهي من بني النجار أخوال رسول الله صلى الله عليه وسلم . لأن آمنة بنت وهب من بني النجار
أخوها:

حرام بن ملحان، الشهيد الذي قال يوم بئر معونة: (
فزت ورب الكعبة
) وذلك حين طعنه المشركون

من ظهره غدرا، بحربة خرجت من صدره رضي الله عنه. وقصة بئر معونة مسجلة في كتب السيرة

والبخاري ومسلم وأحمد وغيرهم .

وأسلمت مع السابقين إلى الإسلام من الأنصار


والآن هيا اخوانى و أخواتي الغاليات معي لكي نرى المواقف العظيمة لهذه المرأة المسلمة الصحابية الجليلة


الموقف الأول: أم سليم الأنصارية والزواج


لقد أولى الإسلام الزواج اهتما خاصا لما فيه من أثر عظيم في تكوين اللبنة الأولى للمجتمع،

فقال صلى الله عليه وسلم مخاطبا الأزواج: "فاظفر بذات الدين تربت يداك" .

وفي المقابل قال صلى الله عليه وسلم : " إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن

فتنة في الأرض وفساد عريض .

فإذا كان الأمر كذلك فتعالوا ننظر إلى أم سليم الأنصارية رضي الله عنها كيف كان زواجها في

الجاهلية والإسلام
عاشت في بداية حياتها كغيرها من الفتيات في الجاهلية قبل مجيء الإسلام فتزوجت مالك بن

النضر،
فلما جاء الله بالإسلام، وظهرت شمسه في الأفق واستجابت وفود من الأنصار أسلمت مع

السابقين إلى الإسلام وعرضت الإسلام على زوجها مالك بن النضر، فغضب عليها، وكان قد

عشش الشيطان في رأسه، فلم يقبل هدى الله، ولم يستطع أن يقاوم الدعوة لأن المدينة صارت

دار إسلام فخرج إلى الشام فهلك هناك

: والذي يظهر لي أن زوجها لم يخرج إلى الشام تاركا وراءه زوجته وابنه الوحيد إلا بعد أن يئس أن

يثني أم سليم عن الإسلام فصار هذا أول موقف يسجل لأم سليم رضي الله عنها وأرضاها لأننا

نعلم حجم تأثير الزوج في زوجته وأولاده،

فاختيار أم سليم الأنصارية الإسلام على زوجها في ذلك الوقت المبكر ينبيء عن عزيمة أكيدة،

وإيمان راسخ في وقت كان الاعتماد في تدبير البيت والمعاش وغير ذلك من أمور الحياة على الرجل،

ولم تكن المرأة قبيل مجيء الإسلام تساوي شيئا، فكونها أخذت هذا القرار من الانفصال بسبب

الإسلام عن زوجها الذي في نظرها يعتبر كل شيء في ذلك الوقت فيه دلالة على ما تمتاز به

هذه المرأة المسلمة من الثبات على المبدأ مهما كلفها من متاعب

زواجها في الإسلام

أما زواجها في الإسلام فذاك هو العجب بعينه ولم يتكرر في التاريخ مثله فعن أنس رضي الله عنه

قال: " خطب أبو طلحة أم سليم قبل أن يسلم فقالت: أما إني فيك لراغبة، وما مثلك يرد، ولكنك

رجل كافر، وأنا امرأة مسلمة، فإن تسلم فذاك مهري، لا أسأل غيره، فأسلم وتزوجها أبو طلحة


: الموقف الثاني: أم سليم الأنصارية مع ابنها أنس بن مالك في تربيته

حينما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة كانت الأنصار ومن كان فيها من المهاجرين

مشغولين باستقبال النبي صلى الله عليه وسلم فرحين مستبشرين بمقدمه صلى الله عليه

وسلم..
فأقبلت الأفواج لزيارته صلى الله عليه وسلم ، فخرجت أم سليم الأنصارية من بين هذه الجموع،

ومعها ابنها أنس
رضي الله عنهما
فقالت: يا رسول الله هذا أنس يخدمك ..

وبذلك فاشتهر أنس رضي الله عنه بخادم رسول الله صلى الله عليه وسلم .

: وكانت أم سليم رضي الله عنها بفطنتها وذكائها ترمي من وراء ذلك تحقيق مقاصد شرعية

عظيمة منها :
* أن خدمة النبي صلى الله عليه وسلم من أفضل القربات التي يتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى

فأحبت أن تنال هي وأبنها رضي الله عنهما أجرا عظيما عند الله تعالى

أن يتربى ابنها أنس في بيت النبوة ليتخلق بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم*

* ثم أرادت أم سليم أن تقدم لابنها أفضل جائزة تقدمها والدة لولدها،

وذلك حين جاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى بيت أم سليم فلما انتهى من حاجته وهم

بالرجوع قالت له أم سليم رضي الله عنها: " يا رسول الله إن لي خويصة" (تصغير خاصة) قال:

" ما هي؟! قالت: خادمك رضي الله عنه (قال أنس) فما ترك خير آخرة ولا دنيا إلا دعا لي (اللهم ارزقه مالا وولدا وبارك له) يقول أنس! فإني لمن أكثر الأنصار مال)


الموقف الرابع : أم سليم الأنصارية وشدة حرصها على التبرك بالنبي صلى الله عليه وسلم:


وفي رواية عند مسلم قال أنس
رضي الله عنه
: دخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم فقال

عندها (أي من القيلولة) فعرق وجاءت أمي بقارورة، فجعلت تسلت العرق فيها فاستيقظ فقال:

يا أم سليم ما هذا الذي تصنعين؟ قالت: هذا عرقك نجعله في طيبنا وهو من أطيب الطيب ".

ولكن ينبغي أن يعلم أنه لا يجوز التبرك بأحد غير النبي صلى الله عليه وسلم وهذا الأمر في حياته

أما بعد مماته .. فلا
ولم يثبت ذلك عن أحد من الصحابة ولا التابعين وهم أحرص الناس على فعل الخير ولما لم يفعل ذلك أحد منهم دل ذلك على أن التبرك خاص به صلى الله عليه وسلم...



من
مناقبها وفضائلها
:

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال دخلت الجنة فسمعت خشفة فقلت من هذا؟ قالوا هذه

الغميصاء بنت ملحان أم أنس بن مالك. والخشفة هي حركة المشي وصوته.


وكان النبي (
صلى الله عليه وسلم
) لا يدخل على أحد من النساء إلا على أزواجه إلا أم سليم

فإنه كان يدخل عليها فقيل له في ذلك فقال إني أرحمها قتل أخوها معي


وقالت ر
ضي الله عنها
: لقد دعا لي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ما أريد زيادة.



ومما يدل علي وفاء أم سليم بالعهد عن أم عطية رضي الله عنها قالت: أخذ علينا النبي صلى الله

عليه وسلم عند البيعة أن لا ننوح فما وفت منا غير خمس نسوة أم سليم وأم العلاء وابنة أبي

سبرة امرأة معاذ وامرأتان. أو ابنة أبي سبرة وامرأة معاذ وامرأة أخرى

ا ] أنها سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: ما من امرأين مسلمين يموت لهما ثلاثة

أولاد لم يبلغوا الحنث إلا أدخلهم الله الجنة بفضل الله ورحمته إياهم.(7)





المعنى اللغوى لاسم روميساء

قيل: المستترة او المغطاه

وقيل:ان الأصل فى الاسم هو الروميصاء ومع الوقت والنطق المتغير تحول الى روميساء وهى كحيلة العين
وذكر ايضا : بأنه اسم نهر فى الجنة والله اعلى واعلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تابع معنى اسم روميساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» تابع تفسير الجزء الأول من القرآن الكريم
» ابطال الديجيتال بيرجع بجزء تابع للأول والثاني وحنى .....
» ما معنى المفلس ؟
» معنى البساطه
» كلمات لها معنى بالصور..

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى روميساء و ريناد ::  :: -