منتدى روميساء و ريناد


عزيزى / الزائر..............عزيزتى / الزائره
مرحبا بكم فى منتديات
روميساء وريناد
قلعة المعرفة
نتشرف بان تنضم الينا وتشاركنا
فى اضافة ما هو جديد
فاذا رغبت بالمشاركة سجل معنا
واذا لم ترغب فمرحبا بك زائراً
مع تحيات ادارة المنتدى
المدير العام

منتدى روميساء و ريناد


 
الرئيسيةبوابتى الخاصةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 مرحباً بكم فى منتدى روميساء و ريناد للمعرفة و الثقافة و المعلومات العامة ...... انتظروا الجديد و المثير


شاطر | 
 

 شهود عيان من قلب الحدث 18/11/2009

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير الموقع
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 90
نقاط : 4012
رقم العضوية : 1
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
العمر : 44


بطاقة الشخصية
احترام القوانين:
200/200  (200/200)

مُساهمةموضوع: شهود عيان من قلب الحدث 18/11/2009   الخميس نوفمبر 19, 2009 10:33 am

تحولت وفود المصريين الذين توافدوا منذ صباح الأربعاء على العاصمة السودانية الخرطوم لمؤازرة المنتخب الوطنى لكرة القدم فى مباراته أمام نظيره الجزائرى من مشجعين إلى ضحايا فى رحلتهم ما بين القاهرة والخرطوم وكذلك فى طريق عودتهم.

معاناة طويلة عاشها المشجعون المصريون الذين يمثلون البرلمان المصرى أو الحزب الوطنى أو الإعلاميين أو الفنانين أو كافة فئات المجتمع المصرى على مدار ما يقرب من 24 ساعة بسبب التعنت والسلوك العنيف وغير المبرر الذى استخدمه المشجعون الجزائريون ضدهم على الأراضى السودانية، وكذلك فى ظل ضعف الإجراءات الأمنية التى أحاطت بالمباراة رغم الأعداد الغفيرة لعناصر الأمن السودانى فى الشوراع.

معاناة لم يعرفها المواطن المصرى من قبل بسبب حدث رياضى وبالرغم من أهميته، لكنه لا يمكن أن يكون السبب فى سلوك مماثل لذلك الذى انتهجه الجانب الجزائرى الذى بالرغم من تأهله إلى المونديال خرج فى شوارع الخرطوم ليس ليحتفل بالفوز ولكن ليهاجم ويعتدى ويهدد المصريين بالأسلحة والحجارة.

وفى طريق عودتهم على متن الطائرة المصرية التى أقلتهم صباح الخميس من مطار الخرطوم إلى مطار القاهرة الدولى، يقول محمد عبد الفتاح "مهندس مصرى" : إنه لم يكن ليتصور أن تكون المعاناة التى سيقابلها فى الخرطوم بهذا الحجم.

وأضاف أنه منذ خطت قدماه الخرطوم وجد حالة من الفوضى الكبيرة التى تبعث بالقلق، وبالفعل منع عدد كبير من المشجعين المصريين من دخول استاد "المريخ"، حيث أقيمت المباراة الفاصلة بين منتخبى مصر والجزائر والمؤهلة لمونديال 2010 والتى انتهت بفوز الفريق الجرائرى.

وأشار إلى أنه اضطر إلى اللجوء الى أسرة سودانية لقضاء وقت المباراة ومشاهدتها من خلال شاشة التلفزيون، ولكن بعد انتهاء المباراة بدأت المعاناة الحقيقية إذ خرج الجمهور الجزائرى "الذى لا يضم سوى الشباب المحملين بالأسلحة البيضاء" إلى شوارع العاصمة، وهاجموا الأوتوبيسات التى تقل المشجعين المصريين، وظللنا بمطار الخرطوم الدولى أكثر من ست ساعات فى انتظار إقلاع الطائرات بسبب العدد الكبير لرحلات العودة.

وكان الرأى ذاته للاعلامى كمال عبدالحميد الذى أكد أنه قطع الطريق ما بين مصر والسودان لتشجيع المنتخب الوطنى، ولكن الأمن السودانى لم يستطع حمايتنا، وقال: لقد هاجمنا الجزائريون الذين اعترضوا طريق السيارات التى أقلتنا، وقذفوها بالحجارة بخلاف الشتائم والإهانات التى تعرضنا لها منهم، وقد أصيبت فى وجهى مثل الكثير من أولاد بلدى الذين سيعودون إلى مصر بجروح كثيرة، والمفاجأة أن هناك عددا كبيرا من المشجعين السودانيين الذين شاركوا الجزائريين فى هذه الشتائم وهم يحملون الأعلام الجزائرية.

من جانبه، يقول محمد عبدالرحمن "صحفى":لقد اضطررنا إلى اللجوء للمنازل السودانية لحمايتنا من الهجوم الجزائرى علينا بالرغم من عدم فوزنا فى المباراة، منتقدا عدم وجود أمن ذى كفاءة فى السودان حيث لم يوجد أى تأمين للمشجعين المصريين، بالإضافة إلى عدم التنظيم الواضح الذى بدأ بعدم دخول أغلبية المصريين الاستاد بالرغم من حصولهم على التذاكر الخاصة بالمباراة.

"نشعر بالإهانة الكبيرة مما تعرضنا له سوء فى الاستاد حيث تعرضنا لكثير من المواقف المتعصبة من جانب السودانيين القائمين على أمن الملعب وبوابات الدخول الى الأستاد، ولكن الأشد قسوة هو مشاهد قذف ورشق الحافلات التى كانت تقلنا من الاستاد إلى مطار الخرطوم بالحجارة"، هذا ما رواه محمد أحمد فؤاد "فنان" بينما ترتسم على وجهه ملامح الحزن.

وقال فؤاد "لقد استطاع الجزائريون بالفعل مهاجمتنا بالحجارة، كما تعدوا على البعض منا بالأيدى وزجاجات المياه".

وأضاف أن المصريين الذين عانوا مشقة السفر إلى الخرطوم للوقوف إلى جانب منتخبهم الوطنى شعروا بالإهانة الكبيرة، وهو أمر لا يمكن السكوت عليه"، معلقا "هذا ما فعله الجزائريون بعد فوزهم فى المباراة..فهل فى حالة ما إذا كنا قد كسبنا المباراة هل كان سيقتلوننا؟؟؟؟"

أما منال عبد الفتاح "محامية" فتقول وصوتها تعلوه نبرات الخوف الممزوج بالحزن إنها ذهبت لتشجيع المنتخب المصرى ولكن "ما شعرنا به منذ وصولنا إلى أرض استاد "المريخ" هو التهديد والوعيد من الجانب الجزائرى الذى كان يلقى علينا زجاجات المياه والمياه الغازية من المدرجات، لقد تملك الرعب منا عندما رأينا الأسلحة البيضاء من مطاوى ، وما إلى ذلك يتم تهديدنا بها، ومطاردتنا فى الشوارع السودانية
فى ظل غياب كامل من جانب الأمن السودانى".

ويقول أحمد فضالى "رئيس حزب" وهو مصاب فى وجهه ورأسه:"لقد هددنا الجزائريون بالرصاص وهاجموا الحافلة التى كانت تقلنى والمشجعين المصريين وأصيبت فى رأسى ووجهى"، داعيا الاتحاد الدولى لكرة القدم الى ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة ضد الجزائر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://romayasser2010.yoo7.com
 
شهود عيان من قلب الحدث 18/11/2009
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» شاهدوا أجمل أهداف مارادونا أفضل لاعب على مرَ التاريخ
» أبراج اليوم الثلاثاء 11-8-2009
» اخر صور الاعلاميه سهير القيسي
» صورسيارت 2009 جنان
» لعبة بلياردو حقيقية جنان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى روميساء و ريناد :: الرياضة :: اخبار الرياضة-
انتقل الى: